نصائح لتحسين النظرة الإيجابية للجسم

0
الاختلاف سمة بشرية، فهناك اختلاف في الشكل والوزن، ولون البشرة والجمال، وغيرها من الأمور الشكلية. وبناء على ذلك، يختلف الشعور بالرضا أو عدم القبول لشكل الجسم من شخص الى آخر. صورة أو شكل أو مظهر الجسم تعني كيف تشعر وماذا تعتقد، فعندما تنظر لجسمك وكذلك كيف تعتقد عندما يراك الآخرون. نحن لسنا المساهمين الوحيدين بتشكيل النظرة الى أجسادنا، إنما تشترك معنا العائلة والأصدقاء والمجتمع، كذلك تلعب وسائل الإعلام دورا بارزا في تشكيل تلك النظرة.

هناك أشخاص لديهم نظرة إيجابية وآخرون لديهم نظرة سلبية. حياة وسلوك كلا الطرفين تتأثر بنوعية النظرة لشكل الجسم. تتراوح درجة النظرة لشكل الجسم بين الإيجابية جدا والسلبية للغاية. تتطور الصورة السلبية للجسم عندما يشعر شخص ما بأن مواصفات جسمه لا تتناغم مع موصفات ومعايير الجمال المتعارف عليها عند المشاهير، وتسهم وسائل الإعلام من خلال الإعلانات عن الوزن المثالي ومواصفات الرشاقة في تعزيز الشعور السلبي تجاه صور الجسد.

للشعور السلبي لصورة الجسم طويل الأمد تأثير كبير على الصحة العقلية والبدنية للشخص يتضمن صعوبة التركيز، العزلة الاجتماعية، التوقف عن ممارسة الأنشطة الصحية التي تتطلب منه إظهار الجسد؛ مثل ممارسة السباحة، ممارسة الجنس، والذهاب إلى الطبيب، وهذا يؤدي إلى الاكتئاب، القلق، فقدان الشهية، والشره المرضي (الإفراط في تناول الطعام). وإذا بقيت هذه الاضطرابات بدون علاج، سوف تتطور الى مشاكل صحية خطيرة جدا.

في عالم يحاول دائما إقناعك بمفاهيم وتعريفات ضيقة عن الجمال، كيف يمكنك الحفاظ على صورة الجسم السليم؟ هنا بعض النصائح:
- تناول الطعام عندما تكون جائعا. وخذ قسطا من الراحة إذا كنت متعبا. حاول التعامل مع الأشخاص الذين يدعمون نقاط قوتك الداخلية، والذين يجعلونك تشعر بالرضا عن نفسك.

- اقبل واحترم صورة جسمك كما ورثتها وأحبّ تلك الصفات كما تحب عائلتك.
 - ذكر نفسك أن الجمال هو حالة ذهنية، وليس حالة جسمية فقط، والجمال الحقيقي ليس مجرد شكل جذاب. بل هو شعور بالرضا كما أنت، وتعزيز الثقة بالنفس، والقبول الذاتي.

- تناول الطعام الصحي، فهو يعزز صحة الجلد والشعر، جنبا إلى جنب مع عظام قوية، وبالتالي يحسن من مظهرك.
- ذكر نفسك بأن الحياة قصيرة جدا وأنك لا تريد أن تضيع وقتك وجهدك في القلق أو التفكير حول الطعام، والسعرات الحرارية، والوزن. استثمر وقتك وجهدك في فعل أشياء مفيدة للآخرين. مساعدة الآخرين تمنحك الشعور بالرضا وتعزز الثقة بالنفس وتعزز الشعور بالقيمة الاجتماعية.

- مارس التمارين الرياضية بانتظام؛ فهي تساعد على تعزيز احترام الذات، والصورة الذاتية، ومستويات الطاقة.
- تذكر أن جسمك هو أداة لاستمرار حياتك، وليس مجرد مظهر.
- أتقن إدارة الإجهاد، فهي تعزز الشعور الإيجابي، وبالتالي النظرة الإيجابية للجسم.
- ارتدِ الملابس المريحة التي ترغب بارتدائها، والتي تعبر عن نمط شخصيتك، والتي تشعر بأنها مناسبة لك.
- احتفظ بقائمة تحتوي 10 أشياء إيجابية عن نفسك بدون ذكر مظهرك. إضافة إلى ذلك! وضع علامة على كل من المرايا قولك: أنا جميل من الداخل والخارج.

عبدالرزاق الجبوري
اختصاصي تغذية