خطوات تساعد الآباء في التواصل مع أبنائهم

0
يقول عالم النفس جون روزموند الذي يتحدث دائماً عن موضوع تربية الأطفال، إن دور الأب لا يقل أهمية عن دور الأم، ولكن وللأسف هناك كثير من الآباء يوكلون هذه المهمة للأمهات. ما سبب تجاهل وتناسي غالبية الآباء لمسؤوليتهم تجاه أطفالهم وفي المقابل شعور الأم بالمسؤولية الزائدة حيالهم؟

خطوات تساعد الآباء في التواصل مع أبنائهم


لماذا لا يتواصل الآباء مع أبنائهم؟

هناك أمور كثيرة تقلل من تواصل الآباء مع أبنائهم كتربية الولد منذ صغره بأنه رجل، ولا يصح أن يظهر مشاعره ويعد ذلك ضمن مسؤولية النساء.

خطوات تساعد الآباء على التواصل أكثر مع أبنائهم

-  مارس دورك كأب واعلم باختلافه عن دور الأم وبخصوصية ما تعطي لطفلك، فهو يحتاجك كما يحتاج أمه. العب معه وساعده في دروسه مثلا. خصص له بعض وقتك.

-  اخفض صوتك عندما تكلم طفلك الصغير، وانزل لمستواه عندما تكلمه.

-  تواصل معه بالجسد فالمسه وربت على كتفه، وبالعين فاغمزه وانظر في عينيه أثناء حديثكما، تواصل معه بالرسائل الصوتية وبرسائل الموبايل وعبر الإيميل و"التشات" مثلاً كنوع من التغيير وليعرف أنك تواكب التطور مثله وتتفهمه. قل له إنك سعيد أو حزين ليتعلم عنك ويعرف أنك عظيم ولكنك تعبر عن مشاعرك بصدق وهذا ليس ضعفاً.

- كن إيجابياً معهم، ولا تسمح بإهمال تناول وجبات الطعام أو على الأقل وجبة الغداء الرئيسية معهم.

- خصص مشاوير لكما وحدكما فمثلاً خذ ابنك لصالون الحلاقة، وابنتك لمحل الاكسسوارات لتختر منها لها ولأمها، وفاجئهما بهدية عيد ميلاده مثلا.