فن التعاطي مع الشخصيات الصعبة

0
الكتاب : فن التعاطي مع الشخصيات الصعبة
المؤلف : Cary CooperValerie Sutherland

فكرة الكتاب
التعامل مع الناس فن لا يتقنه إلا القلة، وذلك لاختلاف نفسيات الناس، وهذا الكتاب يعطيك نموذجاً للتعامل مع نوعية من هؤلاء الناس، وهم ذوو الشخصيات الصعبة ( العسرين).


الفصل الأول
التعاطي مع الأشخاص العسرين في
أماكن العمل: المدى والأهداف والاستراتيجيات
تلعب العلاقات الإنسانية سواء كان في داخل الوظيفة أو خارجها ( المنزل والأصدقاء) دوراً كبيراً في تحديد درجة صحتنا ورفاهيتنا وفاعليتنا. في كل بيئة للعلاقات الإنسانية يوجد عينة من الأفراد يتخذون مواقف عكسية مما يجعلها بالنسبة لنا شخصيات صعبة ( الأشخاص العسرين) لا يمكن التعامل معها بشكل اعتيادي، لذا علينا أن نتحكم أكثر بحواسنا وردود أفعالنا؛ لكي لا يتأثر أداؤنا وفاعليتنا.

من هم هؤلاء الأشخاص: ليس بالضرورة أن يكون العسيرون أشخاصاً آخرين؛ بل ربما نحن أيضاً نكون أشخاصاً عسرين، فلدينا العديد من السمات والصفات التي تؤهلنا للشخصية العسرة، التي تسبب السخط والغضب لمن حولنا، ومن هنا علينا أولاً أن ندرك ذواتنا ونمط تصرفاتنا، وفهم الدوافع وراء سلوكنا العسر، وهذه أولى الخطوات لتحسين علاقات مع الآخرين.

الثلاثية السيئة السمعة لأشخاص الصعبين:سوف نركز في هذا الكتاب على ثلاث فئات من الشخصيات الصعبة، والتي تختلف مستوياتها في العمل: رئيس، مرؤوس، وتشمل الفئات:
01 الشخصية المثيرة للغضب
02 الشخصية الميالة إلى الإجهاد (أ)
03 الشخصية العدائية.

صعوبة الشخصية... لماذا ؟!
علينا أن ندرك بعض المبادئ الأساسية في السلوك ودافع السلوك؛ لأهميتها في توجيه السلوك، وهي:
01 السلوك محدد بنتائجه: يتعلم الأشخاص السلوك بطريقة المكافأة، ويتجنبوه سلوكاً لأنه يؤدي إلى العقاب، أو عدم الحصول على مكافأة.

02 السلوك المكافأ يستمر: يحرص الأشخاص دوماً على السلوك الذي يشجع على النتائج الجيدة.

03 السلوك المعاقب أو غير المكافأ يتوقف : لوقف السلوك الصعب ما علينا سوى أن يدرك صاحب السلوك أنه لا فائدة من سلوكه الصعب.

04 العقوبة مفيدة في تغيير السلوك فقط عند فرضها على السلوك مباشرة بعد حدوثه، ومعاقبة السلوك عند حدوثه كل مرة.

05 استخدام تعزيز إيجابي بهدف تشجيع حدوث في السلوك المرغوب أكثر فأكثر.

الفصل الثاني
الشخصية المثيرة للغضب
خصائص الشخصية المثيرة للغضب:
يمتاز الشخص المثير للغضب بالعناد، وعدم اللياقة، لسان لا ذع، منتقد، متعالي، لا يرغب في التسوية، مسيطر على النقاشات، غير ودي، يعاملك كمنافس، قد يكون هذا الشخص في منزلك أو عملك أو أحد أصدقائك والسؤال:

لِم يثير الأشخاص الغضب؟
من الصعب تحديد وفهم الدوافع التي تحث الشخص على التصرف بهذا السلوك (الغضب)، ولكنه غالباً يريد أن يحظى بمحبة الأشخاص الآخرين من حوله، بل إنه يطمح إلى أن يتلقى المزيد من التأييد والإعجاب عند إنجازه لمهمة ما. يميل أصحاب هذا السلوك إلى التمسك بآرائهم؛ بل إن من المثير أن الشخص المثير للغضب يستأسد فكرياً، فهو غالباً يتمتع بالذكاء، والبديهة ويسعى دائماً لأن يصل إلى القمة، يعمد إلى إنجاز العمل بنفسه؛ لأنه لا أحد يطابق معاييره القاسية.

نتائج الشخصية المثيرة للغضب في مكان العمل/
يعتبر الشخص المثير للغضب بين زملائه شخصاً صعب التعامل، ذا علاقات متواترة، ولديه مستويات متدنية من الأخلاق واحترام الذات ومستوى منخفض من المعنويات، إضافة إلى اتخاذ قرارات ضعيفة في مواجهة هذا النوع من الأشخاص.