البكاء وتأثيراته‎ ‎‏الإيجابية على الحالة النفسية

0
لطالما لجأ كثيرون للبكاء لتفريغ شحنة من الحزن أو الضغط النفسي، متمنيا أن تحمله تلك الدموع إلى بعيد، فسكب الدموع عادة ما يجعل المرء يشعر بتحسن، كما يساعد على وضع الأمور في منظورها الصحيح، ‎ولكن، لماذا يعتبر البكاء مفيدا؟

سر نجاح العظماء

0
يحكى أن شابا صغيرا سأل سقراط الحكيم

عن سر و طريق النجاح فطلب منه سقراط ان يعبر معه النهر في صبيحة اليوم التالي. فلما التقيا طلب منه سقراط أن يتبعه تجاه النهر

الفرق بين الحلم و الهدف

0
يوجد فرق كبير بين الاحلام والاهداف.............!!

الكثير منا لديه العديد من الاحلام ويتوهم انها اهداف.........

وعندما نسأل احدا منا هل عندك هدف..؟

يجيب طبعا عندى هدف.

لكنه لا يعلم ان ما لديه احلاما.... مجرد احلام !!

يعنى عندما نقول:

للعقل ( ألـــوان ) .. فمــــــا لون عقلك .. !؟

0

وضع العالم ( ادوارد ديبونو ) ست قبعات ملونة يرتديها الناس كلٌ حسب تفكيره

لون عقلك


أصل البرمجه اللغويه العصبيه

0
فى بدايه السبعينات كان ((ريتشارد باندلر)) طالبا في قسم الرياضيات في جامعه كاليفورنيا في مدينه ((سانتا كروز)) وكان يستغرق قسطا وفيرا من وقته في دراسه اسس علم الكمبيوتر والعيزياء وفى ذلك الحين اعتبره الكثيرون عبقريا في الكمبيوتر ...إلا انه كان لباندلر اهتمام اخر وهو ((علم النفس)) والذى شجعه على ذلك صديق للعائله كان على معرفه بالعديد من اشهر اخصائيي العلاج النفسى واكثرهم ابتكارا وابداعا في هذه الفتره امثال : ((ملتون اركسون )) و((فرجينيا ساتير)) و((فربز برلز))...وبدون تشجيع من احد قرر باندلر دراسه علم النفس وبتضييق مجالات دراساته وجد ان اخصائيي العلاج النفسى هؤلاء اعتادوا بشكل اخاذ ولافت للنظر الوصول الى نتائج عظيمه ..وبعد دراسه دقيقه ومفصله لأنماط سلوكهم المتشابكه بدا باندلر فى اتخاذهم نموذجا وبنسخ استراتيجياتهم الفرديه وانماط سلوكهم وتجريبها على اشخاص آخرين استطاع ان يحصل على نتائج ايجابيه مماثله....

دع عنك الهموم وابتسم

0

ابتسم

واجمع في نفسك السعادة كلها
فلن يعود الماضي ... ولن نغير الحاضر بالحزن
إن فقدت عزيزا فلن يعيده الحزن
وان غدر بك شخص أحببته فلن يعتذر لك
وان لم تحظى بمحبك ... فلن يتحول الزمن ببكائك
وان ضاعت ثروتك فلا تتأمل اقتنائها بالحزن

الممنوعات العشرين في إتصالك مع الأخرين

0
- لا تقاطع أحد في الكلام

- لاتصرخ "إبق هادئاً

- لا تجعل رد فعلك مبالغاً فيه ومفتعلاً بل ركز إهتمامك على النتيجه.

- لا تشكو بل توجة إلى الشخص المناسب وتحدث معه لحل المشكله.

ثق بنفسك وافعل ما تريد

0
جميعنا نتعرض للعقبات والتحديات بشكل مستمر في حياتنا
الأشخاص الذين يتعثرون في حياتهم هم الذين يتوفر لديهم كل مقومات النجاح , ولذلك عليهم أن لا ينتظرون أن يطرق الحفظ أبوابهم وبذلك يسير كل شيء على ما يرام
***
عندما تقوم بعمل شيء جيد فأنت بذلك ترفع من تقديرك لذاتك دون وعي منك والعكس

كيف تسترجع صديقك

0
كُلنا يعلم تماما أننا في وقت ما من حياتنا، قد نتعرض لخسارة صديق أو ربما أكثر؛ حتى وإن بدا الأمر مؤلما؛ خاصة عندما ندرك أننا قد أخطأنا في حقه، وربما تسبّبنا بقصد أو دون قصد في خسارته للأبد؛ ولكن كثيرا منا لا يعرف السبيل إلى استعادة ذلك الصديق، وكسب ودّه مرة أخرى.