الشخصية النرجسية..

0
في احيان كثيرة لا يجد الفرد سلوكه الحقيقي الا في الاخرين حينما يتعامل معهم ويتفاعل معهم ويتداخل مع المقربين،فالمجتمع مرآة الشخصية حينها يجد الانحراف او السوء واضحاً في اسلوب التعامل،فنحن ربما نختلف من حيث بروز هذه الصفة او تلك عن الاخرين وبروز هذه الصفات بدرجات متفاوتة يعطي الشخصية علاماتها الاجتماعية الفارقة وليس هنالك من دلالة نفسية تبرز في الواقع الفعلي الاجتماعي الا من خلال الآخر، هذا الآخر الذي يكون في معظم الاحيان صاحب التشخيص المميز لنا،فهناك نسبة ليست بالقليلة من مجموع الناس تظهر فيهم بعض الصفات الشخصية بشكل مميز بحيث تطغي هذه الصفات على غيرها من الصفات لاخرى،وينظر المجتمع الى شخصيات اصحابها بانها منحرفة عن التوازن الصحيح للشخصية السوية او من نقيضها في الشخصية غير السوية،وحديثنا في هذه السطور عن نمط مميز من انماط الشخصية،



وهي الشخصية النرجسية ،وتنسب النرجسية narcissism الى نرجس في الاسطورة اليونانية الذي اغرم بحب نفسه.ويقول علماء النفس انه اتجاه عقلي يمكن ان يحول بين الفرد وبين احراز النجاح في اقامة علاقات سوية متوازنة مع الاخرين،وفي الزواج ايضاً، لانه لا يرى في حب الآخر ضرورة لانه هو نفسه موضوع لحبه،وتاريخياً اشتق هذا الاسم من اسطورة ناركيسوس narcissus الذي رفض حب احدى الآلهات لانه كان يحب صورته المنعكسة على سطح النهر.

تعد النرجسية نمطاً من الانماط التي يتشبث بها البعض منذ بداية تكوين الشخصية خلال مراحل الطفولة الاولى ويقوى هذالعامل المؤثر في الفرد حينما يجد الاثابة والتدعيم والتعزيز من قبل الابوين او بديلهما حتى يبدو جزءا من مكونات الشخصية وواضحا في المراحل اللاحقة في البلوغ والرشد وتكون جميع تعاملاته ذات طابع اناني بحت.

من سمات هذه الشخصية هو الشعور بالعظمة في الخيال والسلوك فضلا عن الحساسية المفرطة في الرؤية والتقييم للاخرين فالكل يراهم بعين الاستصغار او اقل منه دائماً،انه لا يحمل اية مودة للاخرين ويفتقر للعاطفة او الحنان تجاه اي انسان حتى وصفه"دانييا لاجاش"بقوله:انه يحمل جزءاً كبيراً من الانانية،اي محبة الذات،ويضيف (لاجاش)كلما زاد حب المرء لذاته قلت محبته للاخرين والعكس بالعكس.

ومن سمات الشخصية النرجسية:
- حب الذات المفرط
- استغلال العلاقات مع الاخرين الى حد لا نهاية له
- تضخم الذات ورؤية الآخر بدونية وتعالي
- المغالاة بما يقوم به والمبالغة بانجازاته
- الاقتناع التام بانه العظيم الذي لا يمكن ان يقوم الاخرين بما قام به
- الخيال الواسع بتضخيم اعماله
- الاحساس الدائم بأن تفكيره وقدراته لا يمتلكها اي من البشر
- لديه شعور بالاهمية وانه ينبغي ان يعامل معاملة خاصة
- الافتقار الدائم الى الشعور بالتعاطف مع الاخرين
- الحسد والغيرة والانانية مؤشرات لمشاعره ضد الاخرين
- تبرز لديه سمات الشخصية المعادية للمجتمع
- يختلف مع اولاده بسبب شعوره بعظمته
- يبحث عن من يضخم له ذاته ويتحدث عن منجزاته وذكاؤه وقدراته الخارقة

يمكننا ان نشير بهذا الصدد بأن شخصية الفرد لابد ان تعني شخصاً بالذات وان صاحب الشخصية النرجسية يرى في انانيته وحب الذات كياناً خاصاً به ربما لا يقبله من الاخرين ولا يفكر حتى مناقشته مع الاخرين بكل ماحملت من سلبيات وانحرافات وصنفها بعض علماء النفس بالاضطرابات

وسميت اضطرابات الشخصية النرجسية ،تكونت وتبلورت هذه الشخصية على شكل طاقة نفسية تمحورت حول غريزة الحياة ويقول(فرويد)الطاقة التي تدخل في كل ما تتضمنه كلمة"حب"،

الحب بكل اشكاله ابتداءاً من الحب الذي يتغنى به الشعراء وحب الذات وحب الوالدين وحب الاطفال والصداقات وحب الانسانية على وجه العموم،فالنرجسي يلغي كل تلك الانواع من الحب،

وتتمحور طاقته على حب الذات المفرط ويقول(كارل يونغ)الطاقة النرجسية"اللبيدية"حاصلة على جهد من الطاقة مساوياً لنفسه خلال كل مظاهر الحياة، اي انه اذا اوقفت احدى مظاهرها من العلاقات الاخرى التواصل الانساني معها ،فأنها تتجلى في مظهر آخر هو السلوك النرجسي الاضطرابي،السلوك المتمحور على الذات وحب النفس فقط.