يا من تسير عكس عقارب الساعة......

0
الوقت
إن أغلى ما يمتلكه العبد في هذه الدنيا هوالوقت,فالوقت هو الحياة,الوقت نهر قديم يعبر العالم منذ الأزل فهو يمر خلال المدن,يغد نشاطها بطاقة البدل و هو الكنز الحقيقي لان الدنيا مزرعة الآخرة,فما تزرعه هناستحصد ثماره هناك و لذا كان النبي صلى الله عليه وسلم يحث أمته دائما على اغتنامكل لحضه في طاعة الله –جل و علا-


إن الوقت في انسيابدائم تشير إلى انسيابه عقارب الساعة لقوله لي الله عليه وسلم (ما من يوم ينشق فجره إلا وينادي:يا ابن ادم إن خلق جديد و على عملك شهيد.فاغتنم مني,فاني لا أعود إلى يومالقيامة...)

و الوقت نهر صامتحتى إننا ننساه أحيانا,لأنه لا ينتظر أحدا,فكل دقيقة تمضي لا تعود فأحيانا نجد أناسايبحثون عن ساعة فراغ لإتمام عمل ناقص أو لزيارة مريض قارب الموت فلا يجدونها ,وتجد آخرين كل وقتهم فراغ,حياة من عدم و لا يغتنمون الفرص ,حتى يمضيالوقت من غير فائدة فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك

و يقول رسولناالكريم صلوات ربي عليه (اغتنم خمسا قبل خمس:حياتك قبل موتك,وصحتك قبل هرمك,وغناك قبل فقرك) وقال حسن البصري (أدركت أقواما كان احدهم أشح علىعمره من على درهمه) .لحضهواحدة تضيع في غير فائدة حتى إن الخليل بن احمد الفراهيدي-رحمة الله عليه يقول :(أثقل الساعات غلي ,ساعة أكلفيها) وعن كلامنا عناستغلال الوقت فيما ينفع يقول مالك بن بني :(حينما لا يكون الوقت من اجل الإثراء أو تحصلالنعم الفانية,اعني حينما يكون لازما للمحا فضة على بقاء ,أو لتحقيق المجد والانتصار على الأخطار,يسمع الناس فجأة صوت الساعات الهاربة,و يدركون قيمتها التيلا تعود ففي هذه الساعات لا تهم الناس الثروة,أو السعادة,أو الألم,وإنما الساعاتالعملة الوحيدة المطلقة التي لا تبطل ولا تسترد إذ ضاعت...)

أما الناجح منهم منيحزن,و يصيبه المرض إذ فاته شيء من العلم حيث انه قيل للشعبي (من أين لك هذا العلم كله؟,قال:بنفيالاعتماد,والسير في البلاد,والصبر كصبر الجمال,و بكور كبكور الغراب)
وكان من حرص سلفناعلى قضاء الوقت في الانتفاع بالعلم و مجاله حتى انك تجدهم يعدون في الطرقات كأنهممجانين,ولذلك يقول شعبة رحمة الله عليه (ما رأيت أحدا قط يعدوا الاو قلت:مجنون او صاحب حديث)
فيا من تسير عكس عقارب الساعة,أبدا صفحة جديدة,تكتب حروفها من سعادتك اتجاه الوقت و تملا سطورهابالرجاء فيما عند الله و حسن الظن به,فان ذلك سينفعك كثيرا في دنياك و آخرتك,حول كلحروف و كلمات هذا المقال إلى واقع ملموس في حياتك.....و اطرد الخمول و اغتنمالفرص.



آمل إن تعجبكم هذا المقال.ارجواإن تراسلوني